logo_gaybrandenburg

قصص الخروج من المخبئ - Coming-out Geschichten

رغم القمع الحكومي والوصم الاجتماعي، بدأ المثليون/ات ومزدوجو/ات التوجه الجنسي ومتحولو/ات النوع الاجتماعي (مجتمع الميم) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يجدون طُرُقا للتعبير عن أنفسهم. لقد صاروا يروون قصصهم، يبنون التحالفات، ينشؤون شبكات عابرة للحدود، يُنظمون حركات وطنية وإقليمية، ويستخدمون أساليب مُبتكرة لمكافحة التمييز على أساس التوجه الجنسي والهوية الجندرية.

تعاونت "هيومن رايتس ووتش" مع "المؤسسة العربية للحريات والمساواة" لإنتاج فيديوهات تصوّر نشطاء من مجتمع الميم يتحدثون فيها بالعربية عن تجاربهم في التصالح مع ذاتهم. هدف حملة "لست وحدك" هو تمكينهم من بعث رسائل مساعدة وتشجيع لمجتمع الميم في الدول الناطقة بالعربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أكد الكثير من الأشخاص أن تجاربهم الشخصية مع العزلة والانتهاكات دفعتهم إلى النشاط واليكم هنا بعض هذه التجارب.



LGBT

 

داليا الفرعل
قامت داليا بنشر منشور عن علاقتها بفتاة على الفيس بوك

تقول داليا : كنت اقول في المنشور ان والدي قام بتهنئتي على علاقتي وانني لم استطع تصديق ذلك كنت سعيدة بما قاله والدي للغاية ونشرت المنشور بالعربية و الانكليزية

في اليوم التالي تلقت المئات من الرسائل و التعليقات المعادية لها وقام البعض بتهديد والدها و ارسال رسائل تحذيرية له في المقابل تلقت العديد من الرسائل الداعمة التي تدعوها للاستمرار.

تنصح داليا مجتمع الميم في دول شرق الاوسط وشمال افريقيا من مختلفي الميول الجنسية و الجندرية ان الخروج من الخزانة ليس الوسيلة الوحيدة لفعل ذلك

وانه عليكم العثور على دائرتكم الداعمة لكم وان لم تجدو فحاولو العثور على اشخاص يمثلوكم وان تبقو اقوياء و على علم ان هناك اشخاص خارج محيطكم سيقدمون الدعم لكم.

 

lgbt2

 

ريان

قال ريان، رجل مثليّ من الجزائر، إن والديه أخذوه إلى راق شرعي، فضربه وقال له إنه مسكون بامرأة، ويجب إخراجها منه.

قال: "كان يضربني طول الليل، دون أن يتغيّر أي شيء". يعمل ريان حاليا على توعية موظفي الصحة النفسية في الجزائر بأنهم يستطيعون مساعدة أفراد مجتمع الميم بدل محاولة تغييرهم.

 

lgbt3

 

راشد من الاردن

كان راشد انطوائيا، لكنه تغلّب على خجله وأنتج مسرحية حول تجربته في تصالحه مع هويته الجندرية، قدّمها أمام 50 طالبة وطالب في إربد، شمال الأردن.

.في عمان، بدأ عدد من الرجال في العمل على مستوى ضيّق، ونظموا "حفلات لرجال مثليين حتى يلتقوا ويكوّنوا شبكات في فضاء آمن، وحتى يستطيعوا مساعدة بعضهم البعض في المستقبل

 


المصدر - Quelle